موقع فضيلة الشيخ يحيى بن علي الحجوري
في قسم -> مقالات متنوعة
عنوان المقالة :الدخول في العسكرة فتح باب الضياع لطلاب العلم
تاريخ الإضافة :03/02/2017
نص المقال :      الحمد الله و الصلاة  و السلام على رسول الله، أمّا بعد:   قال شيخنا يحيى حفظه الله؛ لما بلغه عن بعض الطلاب، قال ما يلي:     في سائر الدول أحدهم ربما يطلع الشيب في رأسه و هو في العسكرة لم يصل رتبة لواء، و هؤلاء   أمثال ياسر المعبري و رداد الهاشمي صاروا  ألوية في أسابيع؛  ما هو إلا بهرج على حساب   دينهم، و أي طالب يصير إلى الضياع و محاولة تضيع غيره ؛ فكبروا عليه أربعا، و احذروه و   حذروا من فتنته يا أهل السنة .    و قال شيخنا العلامة مقبل رحمه الله:     ماذا حقق الفنادمة من الدعاة إلى الله عز وجل للإسلام، أي شيء حققوه ؟ يتسلق على ظهور المساكين الدعاة إلى الله، و إذا أصبح فندما تركهم.  و قال أيضا رحمه الله:  أول ما يباشرونه بحلق اللحية و التصوير و تنفيذ القوانين الوضعية حسب النظام و حسب القانون و حسب التعليمات،  الذي أنصح به كل مسلم أن يبتعد عن الجيش و عن الشرطة    و قال شيخنا مقبل الوادعي طيب الله ثراه و اكرم مثواه:   ما ينصر الإسلام إلا من أخلص لله عز وجل، و دعا إلى كتاب الله و __  إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم __  و أقبل على العلم النافع،   و إياك إياك أن يلبس على المفتونون بالكراسي،   الذين يزعمون أنهم من الدعاة إلى الله
تمت الطباعة في 2017/10/18 الساعة 04:57
رابط الصفحة http://www.sh-yahia.net/show_art_87.html