موقع فضيلة الشيخ يحيى بن علي الحجوري
قسم الفتاوى -> الأسـئلــة الــفـقـهيــة
عنوان الفتوى :ما المقصود بغاسق إذا وقب؟
السائل :أم عبد العزيز
الدولة :
تاريخ الفتوى :12/04/2012
رابط صوتي :
نص السؤال :  بسم الله الرحمن الرحيم   الأسم: أم عبد العزيز الموضوع: ما المقصود بغاسق إذا وقب؟ عن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيدها فأشار بها إلى القمر فقال: (( استعذي بالله من هذا ( يعني: القمر)؛فإنه الغاسق إذا وقب)), صححه الألباني في الصحيحة تحت حديث رقم 372 ما المقصود بالاستعاذة من القمر؛ لأنه هناك عِدة أقوال: بأنه خسوف القمر, والبعض يقول: أنه مجيء الليل, وفي تفسير أخر عن ابن عباس: من طريق العوفي وعلي بن طلحة ,والحسن: من طريق عوف ومعمر بن أبي عروبة, ومجاهد: من طريق ابن أبي نجيح, وقتادة: من طريق سعيد, وقد ورد غير ذلك, وهي :الغاسق, كوكب, ورد عن أبي هريرة, وقال ابن زيد: كانت العرب تقول: "الغاسق: سقوط الثرايا, وكانت الأسقام والطواعين تكثير عند وقوعها, وترفع عند طلوعها". فأرجو من فضيلتكم التكرم بشرح هذا الحديث وفقكم الله؟
نص الفتوى :  الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم صح من حديث عائشة رضي الله عنها عند أحمد ((6/61)) والترمذي برقم3366 أَنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم نظر إلى القمر فقال: (( يا عائشة استعذي بالله من شر هذا الغاسق إذا وقب)). والمعنى أنه أمره ربه أن يستعيذ مما يحصل في الليل حين مجىء القمر من الشر, لأن وقْب القمر في الليل إذا اظلم, ويبين ذلك قوله تعالى:﴿ إِلَى غَسَقِ الليْلِ ﴾ [الإسراء:78] والله الموفق الخميس 19 جمادى الأولى 1433هـ
تمت الطباعة في 2017/10/18 الساعة 04:44
رابط الصفحة http://www.sh-yahia.net/show_fatawa.php?id=2702