نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> الأذكار والدعاء
عنوان الفتوى وقت قراءة الأذكار
تاريخ الفتوى 08/03/2009
نص السؤال   هل إذا نسيت أذكار المساء فذكرتها عندما أذن المؤذن للمغرب، فهل لي أن أقرأها بين الأذان والإقامة؟
  قلها متى ما ذكرت وتدراكها ولا تتركها، وإلا فوقتها قبل غروب الشمس، لقول الله تعالى: ﴿وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى﴾ [طه:130]، لكن لا تهملها، وقد علم النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب ذلك الذكر عند النوم، وهو التسبيح ثلاثًا وثلاثين وكذا التحميد والتكبير أربعًا وثلاثين، وقال له ولفاطمة رضي الله عنهما: ((هو خير لكما من خادم))، فما تركها علي رضي الله عنه إلى أن مات، قال له أصحابه: ولا يوم صفين، قال: ولا يوم صفين، مع أنه يوم معركة ولكنه رضي الله عنه لم يتركها، وهذا من المداومة على العمل والاستمرار عليه.
عدد الزيارات( 4925 )عدد مرات الإرسال( 0 )