نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> كتاب العلم
عنوان الفتوى حكم طلب العلم بدون إذن الوالدين
تاريخ الفتوى 08/03/2009
نص السؤال   رحلت من بلدي بدون إذن لطلب العلم، ولما وصلت إلى المركز اتصلت لأمي وأخبرتها أني لا أريد أن أدرس في الجامعات، فحزنت ثم قالت: أنا راضية لكن بشرط أن تدرس اللغة الإنجليزية، فماذا أعمل؟
  هذا ليس شرطًا صوابًا، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل، وإن كان مائة شرط))، ادرس العلوم الشرعية، واحفظ القرآن، وتعلم اللغة العربية، فبها تفهم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وبها تفهم العقيدة الصحيحة، وينبل صاحبها في أعين الناس أعجميهم وعربيهم، وادرس الحديث وعلومه، وادرس الفقه، تفقه في دين الله، وهي سترضى إن شاء الله أحسن من رضاها الآن باللغة الإنجليزية، إذا رأت منك خيرًا، وإذا اتصلت بها فكن رفقيًا بها، وأخبرها بالخير وادعها إلى السنة، وبشرها بما أنت فيه من الراحة والسرور، وما أنت عليه من نور العلم، وهي سترتاح لراحتك، والأم ترتاح لراحة ولدها لاسيما أنها إذا علمت أنه على خير، وقد يشوش عليها بعض الناس إن ولدك يضيع مستقبله، فمن هذا الجانب أخبرها أنك في خير، وأنك إن أخذت العلم الشرعي سيرزقك الله الرزق الحسن، وذكرها بالله.
عدد الزيارات( 2927 )عدد مرات الإرسال( 0 )