نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> كتاب النكاح والطلاق والعدة
عنوان الفتوى حكم الزواج بالجنية المسلمة
تاريخ الفتوى 08/03/2009
نص السؤال   هل يجوز الزواج بالجنية المسلمة من المسلم الإنسي؟
  نحن لا ننصحه بذلك، لأن الجن ليسوا مثل خلق بني آدم، فقد يتضرر بذلك، وقد قال الله تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [الروم:21]، ومع هذا لا يحصل سكن بين الإنس والجن، ويخشى أنها تغالطه لأنه قد لا يراها كما أخبر الله عن ذلك فقال: {إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ} [الأعراف:27]، وكذا إذا حصل منها أولاد قد لا يستطيع أن يربيهم، وقد تخونه بعد ذلك وتأخذهم إلى الجن، فهذا ما يصلح لهذه الأمور، فزواج المسلم بالجنية أضر عليه من زواجه بالكتابية، لأن الكتابية قد يحصل بينه وبينها أنس وعشرة، وقد يستطيع أن يرعى أولاده، وإن الله قد خلق لنا من أنفسنا أزواجًا قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا} [النساء:1]، ولو كان يصلح لنا أن نتزوج منهم لذكر ذلك، فإن الله خلق الجن قبل الإنس قال تعالى: {وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ} [الحجر:27]، والجن فيهم مسلمون، ومع هذا فقد خلق الله لآدم عليه السلام من نفسه زوجًا يسكن إليه، والله عزوجل يقول: {وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [الروم:21]، والجن الأصل فيهم القسوة، وقد لا تحصل منهم الرحمة، وكذا لا بد في نكاحها منه أن يعقد لها وليها من الجن، وهذا فيه صعوبة، وأيضًا عليه صلة رحمه منهم، وهذا أمر صعب فقد لا يصلهم، حتى بين الأبناء تجد هذا من الجن وهذا من الإنس، وكذا الميراث بينها وبين زوجها، فهناك اختلاف بين ما تملكه هي وما يملكه ابن آدم، وكذا من حيث الطعام، فطعامها غير طعامه كما ورد في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن العظم، فقال: ((هو طعام إخوانكم من الجن))، وأيضًا أين العشرة، وأين القوامة على المرأة، وتعتبر هذه الحياة حياة مُرّة، فنحن لا ننصح بهذا الزواج.
عدد الزيارات( 20562 )عدد مرات الإرسال( 0 )