نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> التوحيد والعقيدة
عنوان الفتوى الخير والشر من الله ومعنى ذلك
تاريخ الفتوى 08/03/2009
نص السؤال ما الجمع بين قول الله عز وجل: ﴿مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ﴾ [النساء:79] وقوله: ﴿قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللهِ﴾ [النساء:78]؟ [i] [i] شذرات وفوائد من أوائل الدروس العامة، المجموعة (ب).. دماج دار الحديث.
لا تعارض بينهما، فالكل من عند الله: الخير والشر، فما أصابك من حسنة فبتوفيق الله، وما أصابك من سيئة فمعنى: (من نفسك) أي: بسبب ذنوبك؛ لقول الله تعالى: ﴿وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُوا عَنْ كَثِيرٍ﴾ [الشورى:30].
عدد الزيارات( 1667 )عدد مرات الإرسال( 0 )