نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> التوحيد والعقيدة
عنوان الفتوى حكم من يدل على أضرحة ومقامات شركية
تاريخ الفتوى 08/03/2009
نص السؤال رجل دل أناسًا إلى ضريح يتقرب إليه من دون الله، فهل يأثم هذا الرجل الذي دل إلى الضريح؟[i] [i] أسئلة من أهل السنة بالخشم، بتاريخ: ليلة الثلاثاء 21 ربيع الآخر 1423ه‍.. دماج-دار الحديث.
نعم.. يأثم؛ لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «من دل على هدى فله من الأجر مثل أجر من تبعه لا ينقص من أجورهم شيئًا، ومن دل على ضلالة فعليه من الوزر مثل أوزار من تبعه لا ينقص من أوزارهم شيئًا»[i]، ورب العزة والجلال يقول: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ [المائدة:2]، ويقول جل شأنه: ﴿وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الحج:77]، فهذا ما تعاون على البر والتقوى بأن نصحهم، بل تعاون معهم على الإثم والعدوان، ودلهم على القبر من أجل أن يشركوا بالله عليه، والله سبحانه يقول: ﴿وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الحج:77]، وهذا ما فعل الخير، بل فعل الشر، قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه»[ii]، والمقصود: ما يحبه لنفسه من الخير، وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا»[iii]، وهذا ما شد أولئك الناس وما قومهم وما نصح لهم عملًا بحديث: تميم الداري رضي الله عنه: أَنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «إِنَّ الدِّينَ النصيحة». قلنا: لِمَنْ يا رسول الله؟ قال: «لله، ولكتابه ولرسوله، ولأَئمة المسلمين وعامتهم»، أخرجه مسلم، وهذا ما نصح لهم، وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «ثلاث لا يغل عليها قلب امرئ مسلم.. ‑ومن تلك الثلاث: - النصح لكل مسلم»[iv]، يجب عليه أن يستغفر الله تبارك اسمه وتعالى جده من هذا الفعل الذي جتناه على نفسه من الدلالة على الشر. [i] بنحوه رواه مسلم رقم (1017)، عن جرير ﮊ.. [ii] حديث أنس، رواه البخاري رقم (13)، ومسلم رقم (45). [iii] عن أبي موسى، رواه البخاري رقم (481)، ومسلم رقم (2585). [iv] عن زيد بن ثابت، رواه أحمد (ج5ص183)، وهو في الصحيح المسند للعلامة الوادعي رحمه الله تعالى رقم (351).
عدد الزيارات( 1331 )عدد مرات الإرسال( 0 )