نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> التوحيد والعقيدة
عنوان الفتوى حكم التبرك بشخص غير المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم
تاريخ الفتوى 08/03/2009
نص السؤال   رجل يقول لآخر: تعال نريد من بركاتك أو من بركة ثيابك، فهل في هذه الألفاظ من محذور؟[i][i] أسئلة السلفيين بالمكلا بحضرموت، بتاريخ: ليلة الجمعة 9 جمادى الأولى 1423ه‍.. دماج - صعدة.
الواجب البعد عن هذا، هذا شأن بعض المبتدعة الذين يتبركون بمثل هذه الأمور، وإنما يتبرك في مثل ذلك بآثار النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: الشَّعَر والبَشَر والعرق، والمؤمن فيه بركة من حيث الخير والعلم، قال تعالى: ﴿رَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ﴾ [هود:73]، وفي الصحيحين: «ما هذه بأول بركتكم يا آل أبي بكر»[i]، وفيه إثبات البركة فيهم، والمقصود بالبركة الخير والعلم والاستقامة، ولا يتذرع بهذا الكلام إلى التبرك بآثار الصالحين مطلقًا.. فهو قول يبتعد عنه إلا على ما فصلنا من التبرك بآثار النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم خاصة، فلم يكن الصحابة تبركون بآثار الخلفاء ولا بآثار غيرهم بعد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم . [i] حديث عائشة، البخاري رقم (334)، ومسلم رقم (367).
عدد الزيارات( 1436 )عدد مرات الإرسال( 0 )