نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> التوحيد والعقيدة
عنوان الفتوى حكم الاستشفاء بوضع حصاة يعتقد أنها سبب للشفاء
تاريخ الفتوى 08/03/2009
نص السؤال   عندنا مرض يسمى الفالج، ويعالج هذا المرض بوضع حصاة توجد عند شخص معين، وهذه الحصاة متداولة بين الناس، ويضعونه على لسع الحيات؟[i][i] أسئلة السلفيين بالمكلا بحضرموت، بتاريخ: ليلة الجمعة 9 جمادى الأولى 1423ه‍.. دماج - صعدة.
إن اعتقد في ذلك الحجر أنه ينفع، أو صاروا يعتقدون فيها بركة فهذا معتقد فاسد، وإن كانوا جربوا أن هذا النوع من الحديد أو من الأخشاب أو من الأحجار فيه علاج لبعض الأمراض باستعماله لا عن عقيدة على ما تقدم فإن هذا داخل تحت حديث: «عباد الله! تداووا فما جعل الله داءً إلا جعل له دواء»[i]، من حديث أسامة بن شريك، وهكذا قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم «اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم تكن شركًا»، فما عندنا ما يمنع من مثل هذا، إلا إذا اعتقد فيه عقيدة باطلة وإذا التبس الأمر فالواجب البعد عنه؛ لأنه يعد ذريعة للفتنة، وما كان ذريعًا إلى الفتنة فسد تلك الذريعة واجب. [i] رواه أبو داود (ج10ص334)، وهو في الصحيح المسند رقم (20).
عدد الزيارات( 1299 )عدد مرات الإرسال( 0 )