نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الفتاوى الصوتية المفرغة -> التوحيد والعقيدة
عنوان الفتوى تبرك الصوفية بالقبور
تاريخ الفتوى 08/03/2009
رابط صوتي
نص السؤال  السؤال: هذا العبادي له أب قد مات، وله قبر في هذه القرية قرية السناحي، يأتي الناس يتبركون بهذا القبر، ويستدلون بقوله تعالى: ﴿أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ﴾ [يونس:62]، على التبرك بهذا القبر، وهنا السؤال: ما حكم التبرك بهذا القبر؟ وما معنى الآية على الوجه الصحيح من تفاسير أهل العلم لها؟(1)
 الإجابة:عن السؤال من وجهين:الوجه الأول: ما حكم التبرك بالقبر؟ السؤال الثاني: ما معنى الآية؟أما حكم التبرك بالقبور فهو تبرك شركي؛ لقول الله سبحانه وتعالى عن نبيه إبراهيم: ﴿وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ﴾ [الشعراء:80]، وهذا المتبرك إنما يتبرك لقصد الشفاء لقصد حصول الولد، أو لقصد حدوث خير عنده، والبركة هي ثبوت الخير الإلهي في الشيء، وادعاء ما لم يبارك فيه الله بركة من الشرك.. ففي حديث أبي واقد الليثي رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لما خرج إلى غزوة حُنَيْن مَرَّ بِشَجَرَة للمشركين كانوا يُعَلِّقُونَ عليها أسلحتَهُمْ، يقال لها: ذاتُ أنواط، فقالوا: يا رسول الله! اجعل لنا ذاتَ أنواطِ، كما لهم ذَاتُ أنواط، فقال رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم: «سبحان الله! هذا كما قال قومُ موسى: ﴿اجْعَل لَنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ﴾ [الأعراف:138]، والذي نفسي بيده: لَتركَبُنَّ سَنَنَ من كان قبلَكم»(2) أخرجه الترمذي وأحمد وأبو يعلى. وزاد رزين: «حَذْوَ النعل بالنعل، والقُذَّة بالقُذَّة، حتى إنْ كان فيهم من أتى أُمَّهُ يكون فيكم، فلا أدري: أتعبدون العِجْل، أم لا؟».يقول الله تعالى: ﴿تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾ [الملك:1]، فالملك بيد الله سبحانه يجعله فيمن يشاء، ما يدريهم أن ذلك كان مباركًا أو أنه فيه بركة، المهم هذا كما سمعت أنه تبرك شركي، لا سيما وهو يتبرك بالقبر أو بتراب القبر مما يدل على عقيدة شركية فاسدة عنده.أما معنى قوله تعالى: ﴿أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ﴾ [يونس:62]؛ فأولياء الله هم المؤمنون المتقون، يفسر هذه الآية التي بعدها: ﴿أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ﴾ [يونس:62-63]، فمن كان مؤمنًا متقيًا ومات على ذلك فهنيئًا له، لا يخاف مما أمامه في الصراط وفي الميزان وفي القبر، وعند الحوض، لا خوف عليه مما أمامه ولا يحزن على ما فات، لا يحزن على دنيا على أموال على أبناء على زوجات، بل إنه يعتبر أفرج عليه من سجن الدنيا إلى نعيم الآخرة لحديث أبي هريرة عند مسلم: «الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر»(3).والمؤمن المتقي الأدلة في فضله كثيرة، وفقد أعد الله الجنة لمن اتقى؛ قال تعالى: ﴿ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا﴾ [مريم:72].. قال تعالى: ﴿إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ * فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ﴾ [القمر:54-55]، هذا هو الولي الذي يحارب الله من عاداه كما في حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال فيما يرويه عن ربه عز وجل: «من عادى لي وليًا فقد آذنته بالحرب»([4).ومن الصوفية أصحاب الخطوة ما يصلي مع المسلمين، باعتبار أنه يخطو خطوة فيصلي في مكة ويرجع وما قد انتهوا من الصلاة، حتى قال الشعراني: مريدي تمسك بي وكن بي واثقًا***أحميك في الدنيا ويوم القيامةِفقالوا: أيا هذا تركت صلاتك؟!***وما علموا أني أصلي بمكةِالصوفية نقل بعض الكتاب أن واحدًا كان يمشي بكبشه، معه كبش يريد أن يضحي به، اعترض له أحد الصوفية، قال له: أين تريد؟ قال: هذا الكبش أريد أن أضحي به يا حبيب، قال: هذا الكبش تعطيني، وإن لم تعطني إياه يعود كلبًا، قال له: يا حبيب! لماذا تجعله كلبًا، اجعله كبشين: واحد لي وواحد لك.. فأخرس الحبيب.  (1) إزالة بعض الحواجز الخفية عن حقيقة الصوفية-1، بتاريخ: ليلة الخميس 24 ذي القعدة 1422ه‍.. دماج-صعدة.(2) الترمذي وصححه برقم (2285)، أحمد في المسند رقم (21891)، وأبو يعلى رقم (1441). (3) رواه مسلم رقم (2956). (4) رواه البخاري رقم (6502).
عدد الزيارات( 5726 )عدد مرات الإرسال( 2 )