الثلاثاء ، ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ -
الصوتيات

الدرس الخامس عشر: من كتاب الأيمان و النذور من الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين

24-10-2016 | عدد المشاهدات 1221 | عدد التنزيلات 663

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الدرس الخامس عشر: من كتاب الأيمان و النذور

من الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين

لشيخنا الوادعي رحمه الله

 

 

 

 

لَعَمْرِي لَيْسَتْ بِيَميْنٍ

 

 

قال الإمام أبو داود رحمه الله( ج5ص32 ):

 

حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن رجل من بني أسد أنه قال نزلت أنا وأهلي ببقيع الغرقد فقال لي أهلي اذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسله لنا شيئا نأكله فجعلوا يذكرون من حاجتهم فذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدت عنده رجلا يسأله ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا أجد ما أعطيك فتولى الرجل عنه وهو مغضب وهو يقول لعمري إنك لتعطي من شئت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: )) يغضب عليَّ أن لا أجد ما أعطيه، من سأل منكم وله أوقية أو عدلها؛ فقد سأل إلحافا ))، قال الأسدي فقلت للقحة لنا خير من أوقية والأوقية أربعون درهما قال فرجعت ولم أسأله فقدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك شعير وزبيب فقسم لنا منه أو كما قال حتى أغنانا الله عز وجل.

 

قال أبو داود:  هكذا رواه الثوري، كما قال مالك

 

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين.

 

 

الحديث أخرجه النسائي ( ج5ص98 )