الجمعة ، ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٠ -
فتاوى

حكم الكلام في الصحابة

2010/05/06

الجواب: يقول الله تعالى ﴿وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ المُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ[التوبة:100] وقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تسبوا أصحابي فلوا أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه. وهذا إيذا لأولياء الله وفي الحديث القدسي من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب أخرجه البخاري

ولا نعلم التنقص لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا من الرافضة الأشرار ومن عقيدة أهل السنة ما قال الطحاوي رحمه الله ونحب أصحاب رسول الله e ولا نفرط في حب أحد منهم ولا نتبرأ من أحد منهم ونبغض من يبغضهم وبغير الخير يذكرهم ولا نذكرهم إلا بخير وحبهم دين وإيمان وإحسان وبغضهم كفر ونفاق وطغيان.