الأحد ، ٢٣ يونيو ٢٠٢٤ -
الصوتيات

الانتباه لفجور وكذب الرافضة على صهر رسول الله _صلى الله عليه وسلم _ وكاتبه الصحابي الجليل معاوية _ عليه رضوان الله _

22-02-2023 | عدد المشاهدات 991 | عدد التنزيلات 536




 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

الانتباه لفجور وكذب الرافضة على صهر رسول الله

_صلى الله عليه وسلم _

وكاتبه الصحابي الجليل معاوية _ عليه رضوان الله _

 

 

دكتور يمني خريج جامعة أم القرى في تخصص أصول الفقه، ويدرس في جامعة إقليم سبأ بمأرب، نشر على صفحته على الفيس بوك كلاما يطعن في الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما يقول فيه:

 (سكتنا عن معاوية وأتباعه من النواصب اللئام دهرا من الزمان حفظا لجناب الصحابة الكرام، أمّا أن يراد اليوم تقديمه للأمة كرمز، فلا ورب الكعبة؛ لا نظل نبين معايبه وموبقاته وجرائمه بحق الأمة وجنايته عليها، حتى يكون مسبة بين الخلق، فلا يرفع أحدهم به رأسا).

 وقال في منشور أخر:

(إِنَّ أول من ابتدع سب الصحابة هو معاوية وبني أمية، بل أعظم من هذا؛ فأَول من سنَّ قتل الصحابة صبرا هو معاوية)

 وقال أيضا في منشور طويل:

 الحلقة الأولى: معاوية وصناعة الاستبداد

في البداية أود التوضيح لمن لا يعرفني من القراء والمتابعين أن كاتب هذا المقال شافعي المذهب وسني العقيدة،إن المتأمل المتجرد لحقائق التاريخ يجد أن الإنحراف السياسي هو الذي تم علي يد معاوية، وهو تأسيس الملك العضوض وهدم الشورى وولاية الأمة، ولن تجد تجسيداً متكاملاً ومتظافراً للأحاديث النبوية المتعلقة بالانحراف السياسي في غير حكم معاوية، فمثل حديث:" أول من يغير سنتي رجل من بني أمية " وهو حديث صحيح صححه الشيخ الألباني وأشار إلى أن المقصود معاوية، والسنة هنا لا شك أنها السنة السياسية وهي حق الأمة في اختيار حكامها عن رضا كما حصل مع الخلفاء الراشدين الأربعة.

 

 

ليلة الأربعاء 2 شعبان 1444هجرية

مسجد إبراهيم _ شحوح _ سيئون