نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الصوتيات -> 007-كتاب البيوع والتجارات من منتقى ابن الجارود رحمه الله
عنوان الملف الدرس الخامس و السبعون: من كتاب البيوع و التجارات من منتقى ابن الجارود رحمه الله
تاريخ إضافة الملف 10/12/2017
عدد المشاهدات( 94 ) عدد مرات التنزيل( 20 )

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

 

الدرس الخامس و السبعون: من كتاب البيوع و التجارات من منتقى ابن الجارود رحمه الله

 

 

باب ما جاء في الربا

 

 

662 - حدثنا أبو سعيد الأشج، قال: ثني عقبة، قال: ثنا عبيد الله، قال: ثني نافع، عن ابن عمر، رضي الله عنهما «أَنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم عامل أهل خيبر بشطر ما خرج منها من زرع أو ثمر، فكان يعطي أزواجه كل عام مائة وسق، ثمانون وسقا تمرا، وعشرون وسقا شعيرا، فلما قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه قسم خيبر فخير أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يقطع لهن الأرض، أو يضمن لهن الوسوق، فمنهن من اختار أن يقطع لها الأرض، ومنهن من اختار الوسوق وكانت عائشة وحفصة رضي الله عنهما ممن اختار الوسوق»

 

 

663 - حدثنا محمد بن يحيى، قال: ثنا عبد الرزاق، قال: أنا ابن جريج، قال: ثني موسى بن عقبة، عن نافع، عن ابن عمر، رضي الله عنهما أَنَّ عمر بن الخطاب، رضي الله عنه أجلى اليهود من أرض الحجاز وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لما ظهر على خيبر أراد إخراج اليهود منها وكانت الأرض حين ظهر عليها لله ولرسوله وللمسلمين فأراد إخراج اليهود منها فسألت اليهود رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقرهم بها على أن يكفوا عملها ولهم نصف الثمر فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نقركم بها على ذلك ما شئنا» ، فقروا بها حتى أجلاهم عمر رضي الله عنه إلى تيماء وأريحاء

 

 

 

 

سجل هذا الدرس في مكة المكرمة _ بطحاء قريش _

                                                 

 

ليلة الأحد 22 ربيع الأول 1439 هجرية