نسخة الجوال
ترجمة الشيخ
الفتاوى
الصوتيات
المقالات
المكتبة العلمية
الفتاوى الصوتية المفرغة
إرسل سؤلاً
اتصل بنا
الصوتيات -> 007-كتاب البيوع والتجارات من منتقى ابن الجارود رحمه الله
عنوان الملف الدرس التاسع و السبعون: من كتاب البيوع و التجارات من منتقى ابن الجارود رحمه الله
تاريخ إضافة الملف 14/12/2017
عدد المشاهدات( 221 ) عدد مرات التنزيل( 99 )

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

 

الدرس التاسع و السبعون: من كتاب البيوع و التجارات من منتقى ابن الجارود رحمه الله

 

 

 

 

باب اللقطة والضوال

 

 

 

666 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم، أن ابن وهب، أخبرهم قال: أخبرني مالك بن أنس، وعمرو بن الحارث، وسفيان بن سعيد الثوري، وغيرهم، أن ربيعة بن أبي عبد الرحمن، حدثهم يزيد، مولى المنبعث، عن زيد بن خالد الجهني، رضي الله عنه قال: أتى رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا معه، فسأل عن اللقطة فقال: «اعرف عفاصها ووكاءها ثم عرفها سنة فإن جاء صاحبها وإلا فشأنك بها» ، قال: فضالة الغنم؟ قال: «لك أو لأخيك أو للذئب» ، قال: فضالة الإبل؟ قال: «معها حذاؤها وسقاؤها ترد الماء وتأكل الشجر حتى يلقاها ربها»

 

 

667 - حدثنا محمد بن يحيى، قال: ثنا محمد بن يوسف، عن سفيان، ح قال: وثنا عبد الرزاق، قال: أنا سفيان، عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن، عن يزيد، مولى المنبعث، عن زيد بن خالد الجهني، قال: سأل أعرابي النبي صلى الله عليه وسلم عن اللقطة فقال: «عرفها سنة فإن جاءك أحد يخبرك بعفاصها ووكائها وإلا فاستمتع بها» ، وسأله عن ضالة الإبل، فتمعر وجهه وقال: «ما لك ولها معها حذاؤها وسقاؤها ترد الماء وتأكل الشجر دعها حتى يلقاها ربها» ، وسأله عن ضالة الغنم قال: «هي لك أو لأخيك أو للذئب» هذا حديث الفريابي

 

 

سجل هذا الدرس في مكة المكرمة _ بطحاء قريش _

                                                 

 

ليلة الخميس 26 ربيع الأول 1439 هجرية