الثلاثاء ، ٢٧ يوليو ٢٠٢١ -
الصوتيات

الدرس الحادي و الأربعون: من شرح ذات الشفا في سيرة النبي و الخلفا

01-12-2019 | عدد المشاهدات 692 | عدد التنزيلات 306

 

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

الدرس الحادي و الأربعون: من شرح ذات الشفا في سيرة النبي و الخلفا

 

ذكر شيء من فضله ومناقبه رضي اللَّه عنه

 

قَدْ كَانَ خَيْرَ الْخَلْقِ بَعْدَ الْمُصْطَفَى
أَوَّلُ مَنْ صَدَّقَ بِالرِّسَالَهْ
سَمَّاهُ خَيْرُ الأَنْبِيَا صِدِّيْقَا
وَأَنْفَقَ الأَمْوَالَ فِي الإِسْلَامِ
يَكْفِيْهِ قَوْلُ الْمُصْطَفَى هَلْ أَنْتُمُ
وَكَمْ لَهُ مَنَاقِبٌ لَا تُحْصَى
وَكَانَ قَبْلَ أَنْ تَوَلَّى يَحْلِبُ
فَعِنْدَمَا بُوْيِعَ قَالَتْ جَارِيَةْ
فَسَمِعَ الْقَوْلَ فَقَالَ إِنِّي
عَنْ خُلُقٍ قَدْ كُنْتُ فِيْهِ قَبْلَهَا


هَذَا اتِّفَاقُ النَّاسِ مِمَّنْ سَلَفَا
فَانْظُرْ لِحَسَّانٍ وَمَا قَدْ قَالَهْ
وَكَانَ فِي الْغَارِ لَهُ رَفِيْقَا
عَلَى النَّبِيْ وَصَحْبِهِ الْكِرَامِ
لِي تَارِكُونَ صَاحِبِي يُعَظِّمُ
وَكَمْ لَهُ فَضْلٌ يَفُوتُ الإِحْصَا
لِلْحَيِّ أَغْنَامَهُمُ لِيَشْرَبُوْا
مَنِ الَّذِي يَحْلِبُ لِي أَغْنَامِيَةْ
أَرْجُو إِلَهِي لَا يُغَيِّرَنِّي
وَكَانَ بَعْدَ ذَاكَ حَالِبًا لَهَا


 

سجل هذا الدرس في مسجد السنة

 بقرية العمود _ الجوبة _

من بلاد مراد بمأرب حفظها الله

   ليلة الأربعاء 30  ربيع الأول1441 هجرية