السبت ، ٠٤ فبراير ٢٠٢٣ -
الصوتيات

الدرس الأول: من مُسَند عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَرْقَمِ _ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ

26-11-2022 | عدد المشاهدات 117 | عدد التنزيلات 38




 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

الدرس الأول: من مُسَند عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَرْقَمِ _ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ

 

مُسَندُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَرْقَمِ _ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ

 

قال الإمام الترمذي رحمه الله (1/ 262):

142 - حَدَّثَنَا هَنَّادٌ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَرْقَمِ، قَالَ: أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ فَأَخَذَ بِيَدِ رَجُلٍ فَقَدَّمَهُ، وَكَانَ إِمَامَ قَوْمِهِ، وَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ وَوَجَدَ أَحَدُكُمُ الخَلَاءَ فَلْيَبْدَأْ بِالخَلَاءِ»،

حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَرْقَمِ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

قال أبو عبد الرحمن: هو صحيح على شرط الشيخين

وقال أبو داود رحمه الله (1/ 22):

88 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ، حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْأَرْقَمِ، أَنَّهُ خَرَجَ حَاجًّا، أَوْ مُعْتَمِرًا وَمَعَهُ النَّاسُ، وَهُوَ يَؤُمُّهُمْ، فَلَمَّا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَقَامَ الصَّلَاةَ، صَلَاةَ الصُّبْحِ، ثُمَّ قَالَ: لِيَتَقَدَّمْ أَحَدُكُمْ وَذَهَبَ إِلَى الْخَلَاءِ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «إِذَا أَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يَذْهَبَ الْخَلَاءَ وَقَامَتِ الصَّلَاةُ، فَلْيَبْدَأْ بِالْخَلَاءِ».

قال أبو داوود: روى وهيب بن خالد وشعيب ابن اسحاق وأبو ضمرة هذا الحديث عن هشام ابن عروة عن أبيه عن رجل حدثه عن عبد الله ابن أرقم، والأكثر الذين رووه عن هشام قالوا كما قال زهير.

 الحديث أخرجه النسائي فقال رحمه الله: أخبرنا قتيبة عن مالك عن هشام بن عروة به.

وأخرجه ابن ماجة فقال رحمه الله: حدثنا محمد بن الصباح قال انبأنا سفيان بن عيينة عن هشام ابن عروة به.

 وأخرجه الامام أحمد فقال رحمه الله حدثنا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة به.

وأخرجه فقال رحمه الله: حدثنا عبد الله بن سعيد عن هشام به، وسقطت عن، بين أبي هشام وهو ابن عروة وعبد الله بن أرقم.

وأخرجه عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه، قال كنا مع عبد الله بن الارقم، وفي هذا التصريح أَنَّ عروة كان مع عبد الله بن الأرقم، إلا أَنَّ هذا من رواية معمر عن هشام ابن عروة، وفي روايته عنه ضعف.

 وأخرجه عبدالرزاق أيضا عن الثوري عن هشام ابن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الارقم، قال: كنا معه في سفر، وذكر الحديث، وهذا سند صحيح.

 وأخرجه أيضا عن ابن جريج عن أيوب ابن موسى عن هشام عروة، وسقط هنا عن أبيه، كما في النكت الظراف على تحفة الاشراف للحافظ، قال عروة: خرجنا في حج أو عمرة مع عبدالله بن الارقم.

فعلم من هذا صحة ما قاله أبو داود، أَنَّ الأكثرين رواه عن هشام بن عروة متصلا، بدون واسطة بين عروة وعبد الله بن أرقم، وهكذا عُلِم بتصريح عروة، كما عند عبد الرزاق، أَنَّه كان مع عبد الله بن أرقم، فصح الحديث، والحمد لله.

 

ظهر يوم السبت 2 جمادى الأولى 1444 هجرية

مسجد إبراهيم __ شحوح __ سيئون